تحديق، خلاف ذلك

Otherwise, agaze

Ahmed Kamel & Gabriela Kobus

يتناول المعرض خصائص ”المعارض العالمية“ في أوروبا االستعمارية خالل القرن التاسع عشر وعالقتها بالقاهرة. كانت هذه العروض رائجة في ذلك الوقت، وسعى منظموها إلى تزويد الزوار الأوروبين بتجربة مباشرة عن "الشرق". في باريس عام ،۱۸۸۹ كان التركيز على القاهرة، شخصيات وحيوانات ُجلبت من مصر باإلضافة إلى رجال فرنسيين تنكروا في هيئة مصريين وكانوا جز ًءا من العرض. بالنسبة للزوار من الشرق الأوسط، تسبب العرض في حالة من الشعور باالنزعاج واالغتراب، ووصف أحد المؤلفين المصريين هذا الهوس بالمبالغة في اعدة ترتيب الواقع وتنظيمه بأنه -على حد تعبيره- ”انتظام المنظر". وكان الكالم عن الرحالت األوروبية لمصر والتعامل مع الفضول الشديد للأوروبيين عن الواقع المصري موضو ًعا متكر ًرا في المطبوعات التي ظهرت في القاهرة في نهاية القرن التاسع عشر . على الجانب الآخر، في الفترة من منتصف القرن التاسع عشر إلى أواخره قام مؤلفون أوروبيون بتوثيق رحالتهم الى مصر. وتناولوا حالة الارتباك لديهم بسبب ما بدى لهم من افتقار النظام في شوارع القاهرة، وحاولوا فهم المشهد وتحليله بالرغم من المؤثرات البصرية والسمعية. ولكن كان لدي الزائرون الى مصر والشرق االوسط مشكلة في إيجاد وربط ما شاهدوه في ”المعارض العالمية“ في أوروبا بالواقع المصري في هذا الوقت. ارتبطت ”المعارض العالمية“ بفكرة السرد واآلثار والبقايا، وغالبًا ما يكون لها وظيفة ادائية يتم تنظيمها داخل العرض للتعريف بثقافة ما، وعادة ما يتم التعامل معها كمرجع بل ولها سلطة ثأثير على مجال ما او موضوع ما. أحمد كامل وغابرييال كوبوس، في ممارسة فنية مشتركة، يسلطون الضوء على هذا الموضوع من وجهات نظر معاكسة. بالتركيز على طرق العرض وعالقتها بفكرة االستيالء على االخر. تجلت فكرة جعل العالم "متاح" في أوروبا خلال الحقبة الاستعمارية. كامل وكوبس قاموا بمعالجة بصرية الشكال مستوحاة من هذا الموضوع وطورا مجسمات مصنوعة من خامات مختلفة، مثل الزجاج والخشب وكذلك المنسوجات والبورسلين.

ARTIST TALK